جريدة اليوم | بعد تصريحات إثيوبيا بشأن سد النهضة,"الخارجية المصرية" ترد: "إهانة غير مقبولة"
السبت 4 ديسمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير

سارة رسمي

عاجل

بعد تصريحات إثيوبيا بشأن سد النهضة,"الخارجية المصرية" ترد: "إهانة غير مقبولة"

الثلاثاء , 10 مارس 2020 - 07:20 م

كتبت هدي شهاب


انتقدت "وزارة الخارجية المصرية", تصريحات الحكومة الإثيوبية الأخيرة حول قرار "جامعة الدول العربية"لحل نزاع سد النهضة الإثيوبي معربةً عن رفضها لبيان "وزارة الخارجية الإثيوبية", جملةً و تفصيلاً,لاسيما بعد أن وصف "البيان الإثيوبي",قرار" الجامعة العربية" بشأن السد,بـ" التأييد الأعمى لمصر", لتقول "الوزارة المصرية", أن سياسة "إثيوبيا" القائمة على العناد وفرض الأمر الواقع تُهدد بالاستقرار والأمن الإقليميين.

و وفقاً لصحيفة "ميدل إيست مونيتور",فأن البيان الرسمي لـ"وزارة الخارجية المصرية",وصف تعليقات "وزارة الخارجية الإثيوبية" بأنها "غير لائقة,و"تفتقر إلى الدبلوماسية" كما أكدت "الوزارة "أن تعليقات "إثيوبيا", قدمت إهانة غير مقبولة لجامعة الدول العربية وأعضائها.

و أضاف بيان" الوزارة" قائلا:"إن موقف إثيوبيا خلال هذه المفاوضات ,التي انتقدتها الجامعة,إنما يُبرهن عزمها على ممارسة الهيمنة المائية,و التعامل بصفتها المستفيد الوحيد دون منازع على مياه النيل",و أستطرد "البيان قائلاً:"أن أديس أبابا مازالت تُصر على ملء خزان السد من جانب واحد في يوليو 2020 دون التوصل إلى اتفاق مع دول المصب (مصر والسودان),و دون الأخد بإعتبارات السياسة الداخلية للبلدين".

كما أكدت "الوزارة" عبر بيانها,إلى أن موقف "أديس أبابا",كان يشكل "خرقًا ماديًا للاتفاقية وأظهر,دون أي شك, سوء نية إثيوبيا وافتقارها إلى الإرادة السياسية للتوصل إلى اتفاق عادل ومتوازن بشأن مياة النيل".

و الجدير بالذكر, أن مجلس "جامعة الدول العربية"على مستوى وزراء الخارجية العرب الأربعاء الماضى,قد أكدوا  رفضهم التام أي مساس بالحقوق التاريخية لجمهورية مصر العربية في مياه النيل,أو الإضرار بمصالحها أو استخداماتها المائية,مُشددين على أهمية الأمن المائي لمصر كجزءاً لا يتجزأ من الأمن القومي العربي.

و كانت "مصر",بعد فشل المحادثات الثلاثية بين الدول الأفريقية المعنية بالأمر "أثيوبيا, مصر ,و السودان",قد إستدعت "الولايات المتحدة",لتقوم بدورها كوسيط خارجي لحل النزاع.و في نوفمبر الماضي,توسطت "الولايات المتحدة" في اجتماع عُقد في العاصمة الامريكية "واشنطن",حيث ُ تم الإتفاق على أربع جولات من المفاوضات.عُقدت الأولى في العاصمة الإثيوبية ، والثانية في القاهرة والثالثة في الخرطوم

من جهتها رحبت "جامعة الدول العربية",بمشروع اتفاق ملء وتشغيل السد,الذي أعدته حكومة "الولايات المتحدة الأمريكية",بمعاونة" البنك الدولي",و " وزارة الخارجية الأمريكة",على أساس المفاوضات التي جرت بين جمهورية مصر العربية وجمهورية السودان وجمهورية إثيوبيا الفيدرالية, و الذي تم تعميمه على الدول الثلاث يوم 21 فبراير 2020,و مطالبة حكومة جمهورية إثيوبيا الفيدرالية الديمقراطية بالتوقيع عليه.

في هذا الصدد,دعت "الوزارة",المجتمع الدولي للانضمام لـ"الجامعة العربية",في إدراك طبيعة سياسة "الدولة الأثيوبية" القائمة على العناد وفرض الأمر الواقع,وهو ما يهدد الامن والاستقرار الإقليميين، كما دعت "أثيوبيا" لتأكيد التزامها بعدم البدء في ملء سد النهضة بدون اتفاق,و الموافقة على الاتفاق الذي أعده الوسطاء المحايدون.


  و في ذات السياق ,بدأت "إثيوبيا" في بناء "سد النهضة" عام 2011, بقيمة 5 ملايين دولار بالقرب من الحدود مع السودان,و تقول "أديس أبابا",إن السد الذي تبنيه سيُزود بلادهِم بالكهرباء والتجديد الاقتصادي الذي هى في أمس الحاجة إليه.
و لكن من جهتها أكدت "مصر",المعتمدة كُلياً على مياة نهر النيل في الشرب و الزراعة و الكهرباء",أنه عندما سيتم ملء خزان السد دفعةً واحدة, ستتقلص إمدادات المياه المتجهة من "إثيوبيا" جنوباً. إلى دول المصب شمالاً و هم دولتي "مصر و السودان",اللتان يُعانيان بالفعل من المياة الشحيحة في نهر النيل,حيثُ تتلقى"مصر" حوالي 55.5 مليون متر مكعب سنويًا من النهر,ومع تزايد تعداد المواطنين ستقل تلقائيا حصة المياه للفرد الواحد و هو ما يُنذر بدخول مصر في مرحلة الفقر المائي.
و لحماية مصر من العطش مستقبلاً,تُريد "القاهرة",من "إثيوبيا",ضمان حصول "مصر" على 40 مليار متر مكعب أو أكثر من مياه النيل.أيضاً هناك نزاع لم يُحسم بشأن مدى سرعة ملء السد,حيث تخشى "مصر",من ان تقوم " إثيوبيا",بملء خزان السد بسرعة كبيرة,مما قد يؤثر على الكهرباء الناتجة عن السد العالي في أسوان.فوفقا لـ"وزارة الري المصرية",تريد"القاهرة" من "أديس أبابا" ملئ السد على مدى 7 سنوات,على الأقل, في حين أن إثيوبيا تضغط لمدة 4 سنوات فقط.


  • icon
Card image cap
انخفاض عدد "الجنود المنتحرين" بجيش اسرائيل

نص تقرير الجيش الإسرائيلي إن حالات الانتحار بين جنوده شهدت انخفاضا ملموسا عا...

Card image cap
دعوة باعدام نائبة الديمقراطية بمجلس نواب أمريكا

قام موقع التواصل الاجتماعي "تويتر " بحظر حساب المرشحة الجمهورية للكونج...

Card image cap
عاصفة ثلجية تحول منازل السكان إلي أكواخ متجمدة

حولت العاصفه الثلجية التي ضربت مناطق شرقي الولايات المتحدة علي م...

Card image cap
متحدث الصحة الإيرانية " : وفيات "كورونا" في البلاد تتجاوز حاجز "8 آلاف" حالة

أفادت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية "إرنا",اليوم الأربعاء الموافق 3 يونيو 2020,أ...

Card image cap
"رئيس الكنيست السابق": "نتنياهو" و "ترامب" يعانيان من "النرجسية و جنون العظمة"

قال رئيس الكنيست السابق (البرلمان الإسرائيلي),أبراهام بورغ,اليوم الأحد,أن الرئيس الأمريكي دونالد...

Card image cap
"جيروزالم بوست" تُسلط الضوء على خطاب "الكويت" المُعادي لإسرائيل بعد "صفقة الإمارات"

أفردت صحيفة "جيروزالم بوست" الإسرائيلية تقريراً سلطت فيه الضوء على موقف "دولة الكويت" المُع...

Card image cap
وفد "حركة حماس" يلتقي الرئيس التركي بـ"إسطنبول" لبحث القضية الفلسطينية

إلتقى,يوم أمس,السبت,رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الفلسطينية (حماس)"إسماعيل هنيّ...

Card image cap
"الفصائل الفلسطينية" تعقد اجتماعاً مشتركاً للنقاش حول "التطبيع الإسرائيلي الإماراتي"

عقد الرئيس الفلسطيني محمود عباس،مساء الخميس،اجتماعاً نادراً مع الفصائل الفلسطينية المتناحرة في إط...

Read
الصلاة القادمة

صلاة الفجر 05:25

جميع الحقوق محفوظة 2021 | مؤسسة اليوم الإخبارية